تقرير عن شعبة جراحة الدماغ والأعصاب
 
 
تُعد هذه الشعبة من أهم شعب دائرة الجراحة الخاصة والتي تضم (5) أعضاء هيئة تدريس منهم (2) برتبة أستاذ و(2) برتبة أستاذ مساعد, و(1) برتبة مدرس واختصاص مستشفى بوقت جزئي.
ولتسليط الضوء أكثر على أهم العمليات الجراحية والتداخلات غير الجراحية التي تقدمها الشعبة، أوضح رئيس الشعبة الدكتور طارق كنعان وهو أستاذ مساعد في كلية الطب واستشاري جراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري وعلاج الألم في المستشفى بأنّ أبرز ما يميّز الشعبة هو العمليات الجراحية بالتداخل الجراحي المحدود (Minimally Invasive Surgery)، موضّحاً بأنّ العالم الآن يتجّه للجراحات الذكيّة والتي تعني تداخل جراحي محدود بأقل ضرر على الأنسجة والجسم للحصول على أفضل وأسرع نتيجة.
وفي مجال جراحة العمود الفقري بيّن الدكتور كنعان بأنّ هذه الجراحة هي عمل الحد الأدنى لحل مشكلة المريض جذريّاً مع الحفاظ على تكامل العمود الفقري وبأقل الأضرار على الأنسجة، وهذا يعني أن تكون الجراحة مجهريّة وبتقنيّة عالية إما باستخدام المنظار والنظام الأنبوبي أو باستخدام المايكروسكوب وجهاز الملاحة العصبية وكلها تجري في مستشفى الجامعة وبتقنية عالية  بحيث يكون الدخولإلى الجسم عبر جرح صغير جداً بأقل ضرر للأنسجة يتم من خلاله حل المشكلة وعلاجها، ففي مجال جراحة الانزلاقات الغضروفية(الديسك) سواءاً العنقي أوالقطني يتم تحضير المريض للعملية وإجراؤها في نفس اليوم ويستطيع المريض الحركة بعد العملية مباشرة والمغادرة في نفس اليوم بعد الاطمئنان على كافة المعايير الطبية  اللازمة، كما يستطيع المريض الاستحمام مباشرة كونه لا يوجد قطب جراحية حيث يتم تصميغ الجرح بمادة خاصة تحميه وتسرع شفاؤه.
وحول جراحة الغدة النخاميّة بالمنظار أوضح الدكتور كنعان بأنّ هذه الجراحة من الجراحات التي تطوّرت بشكل كبيرمع تطور جراحة المنظار بشكل عام بحيث يتم إجراؤها عبر الأنف للوصول إلى قاع الجمجمة وبدون جروح ظاهرة على الوجه و الرأس، و يتم استئصال الأورام بجراحة مجهريّة بواسطة المنظار أو المايكروسكوب وتحت توجيه جهاز الملاحة العصبيّة مما يختصر الوقت ويقلل المضاعفات ويسرع  في عمليّة الشّفاء وحاجة المريض للبقاء في المستشفى.

وفيما يخُص علاج الألم ومشاكل العمود الفقري  بيّن الدكتور كنعان بأنّ التدخلات غير الجراحية الحديثة لعلاج آلام العمود الفقري والمفاصل تتمثّل في حقن موجّه تحت توجيه الأشعّة للمناطق المُتسبّبة بالألم مواد مسكنة ومُثبّطة لعمليّة التهيّج المُسبّبة للألم سواء كانت مفاصل العمود الفقري أو مفصل الحوض أو العجز، كما يُمكن يعالج بعض حالات الانزلاق الغُضروفي العُنُقي أو القطني بواسطة هذه الحُقن الموجّهة لأن يتم حقن العصب المتسبب بالام الديسك وعرق النسا ويختفي الألم فوراً  بحيث يتم الاستغناء عن العمليّات الجراحيّة في الكثير من الحالات.

 

 

بقلم: سناء الشرع​

 
2016-03-30