ضمن سلسلة النشاطات الدورية في مجال الخدمة المجتمعية
 
 

ضمن نشاطات مستشفى الجامعة الأردنية الدورية لخدمة المجتمعات المحلية أقام المستشفى أمس الاثنين يوماً صحيّاً تثقيفيّاً لصالح طلبة مدرسة أمامة بنت أبي العاص الثانوية للبنات في منطقة ماركا الجنوبيّة، شارك فيه عدد من الممرضين والممرضات المختصّين بالإضافة إلى أخصائيات في مجال التغذية.
ويهدف هذا اليوم الذي نظمته دائرة التمريض ممثّلةً بشعبة التعليم المستمر واستفاد منه حوالي (400) طالبةً إلى تقديم المشورة والتوعية والتثقيف الصحي إلى طالبات المدرسة حول عددٍ من المواضيع الحيويّة والمهمّة، واشتمل النشاط عدداً من المحاضرات التثقيفيّة حول التوتّر النفسي، والعناية بالنظافة الشخصية في مرحلة البلوغ، الإنعاش القلبي الرئوي، الحروق وكيفية التعامل معها، أمراض الدم، بالإضافة إلى التوعية السكريّة ومحاضرة حول التغذية والعادات الغذائية السليمة لطلاب المدارس.
من جانبها أكدت مديرة المدرسة السيدة تماضر القادري على أنّ هذه المبادرة ليست بالغريبة على مستشفى الجامعة الأردنية الذي عوّد أبناء مجتمعه على تبني وتولّي المسؤوليّات الكبيرة ومن أبرزها الخدمة المجتمعية التي تمثل التكامل الاجتماعي بين المواطن والمؤسسات الوطنية في أردننا العزيز، شاكرةً باسمها وباسم كافّة أعضاء الهيئة التدريسيّة والطالبات المستشفى ممثّلة بدائرة التمريض على تجاوبهم في تنفيذ هذا اليوم الصحي الذي جاءت فكرته تعزيزاً للوعي لدى الطالبات وتحقيقاً لأحد معايير برنامج الاعتماد الوطني للمدارس الصحية الذي هو عبارة عن مشروع وطني بالتعاون ما بين منظمة اليونيسف ووزارة الصحة لخلق بيئة تتوفّر بها الشروط الصحية الآمنة الذي تعتزم المدرسة المشاركة به.
 
 

















 
 
 
مكتب العلاقات العامة
 
2018-02-27