مستشفى الجامعة الأردنية يوضّح ملابسات وفاة مريضة داخل غرفة الولادة
 
 

إشارةً إلى ما تم تداوله مؤخراً عبر عدد من المواقع الإخباريّة الإلكترونية حول وفاة إحدى المريضات داخل غرفة الولادة في مستشفى الجامعة الأردنية، فإن إدارة المستشفى توضح بأنّ المريضة المذكورة راجعت طوارئ الولادة في صباح يوم الجمعة الموافق 29/6/2018 حيث كانت تعاني من انبثاق ماء الرأس وبحاجة إلى ولادة وعليه تم إدخالها مباشرةً إلى غرفة الولادة لإجراء عمليّة قيصريّة لها حيث أن حملها عالي الخطورة وكان مقرّراً لها في وقت سابق أن تكون الولادة بعمليّة قيصريّة، وبعد ذلك اُخرجت المريضة وطفلها الذين كانا بحالة مستقرة إلى غرفتهم الخاصة حتى ظهر يوم السبت الموافق 30/6/2018، حيثُ بدأت المريضة بالشعور بالتعب والدوخة وتم على إثر ذلك إجراء فحص دم لها إذ تبيّن أنها تعاني من فقر دم وبدأت الإجراءات حينها لنقل دم لها.
وبعد ذلك وبشكل مفاجئ تدهورت حالة المريضة ودخلت في غيبوبة وتم استدعاء فريق الإنعاش ليُصار إلى إنعاش القلب والرئتين بسبب توقفهما المفاجئ، وبعد ذلك طرأ تحسّن مبدئي على النبض والضغط مع بقاء المريضة على جهاز التنفس الاصطناعي.
وفي هذه الأثناء تم تجهيز غرفة عمليات الولادة لاشتباه الفريق الطبي بوجود نزيف داخلي كونه السبب الرئيس لوفيات الأمهات ما بعد الولادة في الأردن، وتم إدخال المريضة إلى العمليات الساعة الرابعة والنصف ليُصار إلى فتح بطنها للتأكد من أسباب توقف القلب والشرايين وفحص الأعضاء الداخلية والعلامات الحيوية، إلا أنه لم يكن هناك سوى تجمّع دموي بسيط لا يؤدي إلى أي من المضاعفات التي حدثت مع المريضة.
وفجأةً وخلال العملية توقّف القلب مرّة أخرى بشكل تام، حيثُ تمّ إجراء إنعاش لمدة (40) دقيقة إلا أن المريضة فارقت الحياة على الرغم من بذل الكادر الطبي قٌصارى جهده للحفاظ على حياتها، وبعد ذلك تم تحويلها إلى الطب الشرعي في مستشفى الأمير حمزة ضماناً للحياديّة عند إصادر التقرير بصيغته النهائيّة والتأكد من سبب الوفاة.
وتجدر الإشارة إلى أن إدارة المستشفى شكّلت لجنة تحقّق للتأكد من عدم وجود أي إهمال أو خطأ طبي أدى إلى وفاة المريضة، وأنه وفي حال ثبوت ذلك سيتم محاسبة الجهة المسؤولة.
وعليه فإن إدارة المستشفى لترجو من كافة وسائل الإعلام على اختلاف أنواعها بتوخي الحذر والدقة في تناقل المعلومة والحصول عليها من مصادرها وعدم  نشر أي معلومات مغلوطة تسيء إلى سمعة صرح طبي كبير كمستشفى الجامعة الأردنيّة يتخذ من الموضوعية والتميّز شعاراً له وواقعاً مُمارساً.


إدارة مستشفى الجامعة الأردنية

 
2018-07-02