محاضرة حول الإنفلونزا الموسمية في مستشفى الجامعة الأردنية
 
 

ضمن الحملة التوعوية التي نظّمها المستشفى حول الإنفلونزا الموسميّة نُظِمت محاضرة شارك فيها كل من الأستاذ الدكتور نذير عبيدات استشاري الأمراض الصدريّة والدكتور فارس البكري مدير مكتب السيطرة على العدوى بحضور عدد من الطواقم الطبيّة والتمريضية والإدارية.
وهدفت المحاضرات إلى توعية الكوادر الصحيّة والطبية والتمريضية والفنيّة في المستشفى حول الإنفلونزا الموسميّة وطرق انتقالها وأعراضها وطرق الوقاية منها وكيفية التعامل مع الحالات المشتبه بها أو المصابة بهذا المرض.
وتناول الأستاذ الدكتور نذير عبيدات محور الأعراض السريرية لهذا المرض وطرق وخطوات التعامل معه وكيفية تحديد الحالات سواءً المشتبه بها أو المحتملة أو المؤكّدة، مؤكداً على أهميّة اتباع إجراءات ضبط العدوى في التعامل مع هذه الحالات، وكذلك التأكد من تقديم الرعاية الطبية والعلاج الملائم والتعامل المناسب مع المخالطين.
من جانبه تناول الدكتور فارس البكري تعليمات ضبط العدوى ووسائلها عند التعامل مع الحالات المشتبه بها أو المثبته إصابتها بالمرض، مُركّزاً على أهمية الغسل المتكرر للأيدي، وتجنّب ملامسة العيون والأنف، واتخاذ الاحتياطات اللازمة عند التعامل مع  المرضى الذين يعانون من أعراض الأنفلونزا، واستخدام المناديل عند السعال والعطاس، وبيّن التوصيات العالميّة بخصوص ارتداء الكمّامة الجراحية والقفازات والنظارات الواقية عند التعامل مع الحالات المرضيّة، وعزل الحالات المؤكّدة في غرف خاصّة.
وأوصى الدكتور البكري بأخذ مطعوم الإنفلونزا للكوادر الصحيّة كأفضل وسيلة وقائيّة، وعرض التّوصيات العالميّة الداعمة لأخذ المطعوم للأطفال الذين يزيد أعمارهم عن ستّة أشهر والنساء الحوامل والمُرضعات، بالإضافة للمرضى ذوي الأمراض المُزمنة والكوادر الصحيّة المُتعرّضة باستمرار للمرضى المُصابين بالإنفلونزا.
وفي ختام المُحاضرة دار نقاش موسّع بين الكوادر العاملة والاطباء المختصين حول سُبُل الوقاية والعلاج والتعامل مع الحالات المرضيّة.
 


 
 
مكتب العلاقات العامة
 
2018-10-28