استخدام تقنية حديثة ومتطورة في علاج الأورام المنتشرة في العمود الفقري والعظم في مستشفى الجامعة الاردنية
 
 

أدرجت وحدة جراحة العمود الفقري وعلاج الألم في مستشفى الجامعة الاردنية تقنية متطورة في علاج الانتشار العظمي للأورام السرطانية، وتستخدم هذه التقنية الحديثة لاول مرة في الاردن بعد ان استكملت الدراسات الوافية عليها واثبتت فاعليتها
وتعد فقرات العمود الفقري من أكثر مناطق الجسم المستقبلة للسرطانات المنتشرة من أعضاء أخرى مثل سرطان الرئة والبروستات في الرجال والثدي في النساء. ويعاني المرضى في هذه الحالات من آلامٍ فى الظهر مع احتمال فقدان بعض الوظائف الحركية في الأطراف السفلية اذا ما أدى نمو هذه الأورام إلى الضغط على النخاع الشوكي والأعصاب .
وقد صرح الدكتور طارق كنعان استشاري جراحة الأعصاب والعمود الفقري في مستشفى الجامعة الأردنية بأنه تم اختيار الحالات المرشحة للعلاج بدقة بالتعاون مع فريق أمراض الدم والأورام وكذلك فريق جراحة الاورام
وأوضح الدكتور كنعان بأن هذه التقنية تعتمد على إدخال مجسات كهربائية إلى الفقرة المصابة تعمل على اتلاف خلايا الورم المستهدف بالحرارة ومن ثمّ ملء الفراغ الناتج بمعجون خاص من العظم الطبي المصنع لمنع انهيارها مستقبلا .
كما بيّن الدكتور فادي الحديدي استشاري جراحة العظام والعمود الفقري بأنه يمكن علاج اكثر من فقرة في نفس الجلسة. ومع ان هذا التداخل لا يؤدي الى الشفاء التام الا انه يساعد في تخفيف الاعراض مثل الام الظهر المرافقة لانتشار الورم كما قد يؤدي الى تقليل الحاجة للعلاج الشعاعي أو الكيماوي لاحقا.
وتتكون وحدة جراحة العمود الفقري وعلاج الألم في مستشفى الجامعة الاردنية من مجموعة من الاستشاريين في تخصصات جراحة الأعصاب والعظام والعمود الفقري وكذلك التخدير وعلاج الألم والطب الطبيعي والتأهيل ، وتهدف الوحدة الى توفير خدمة متكاملة في مجال جراحة العمود الفقري والحفاظ على الريادة ومواكبة التطور في هذا المجال الدقيق من الجراحة.
 
 
2018-12-16