في خطوةٍ طبيّةٍ رائدةٍ من نوعها وحدة مُتخصّصة للعلاج بواسطة الأشعة المصوّبة (الجاما نايف) في مستشفى الجامعة الأردنية نهاية الشهر الجاري
 
 

ضمن سلسلة الإنجازات المميزة في مستشفى الجامعة الأردنية، واستكمالاً للمشاريع الطبية الرائدة التي يتوالى إنجازها، يفتَتِحُ المُستشفى نهاية الشهر الجاري وحدةً مُتخصّصةً للعلاج بواسطة الأشعّة المصوّبة (الجاما نايف)، بإشراف كادرٍ طبيٍّ وتمريضيٍّ وفنيٍّ مؤهّل.
وتُعنى هذه الوحدة التي جاءت بقرارٍ من الجامعة الأدرنية والمجلس الصحي العالي بمُعالجة مجموعةٍ من أمراض الدماغ كالأورام الدماغية الحميدة والخبيثة، تشوّهات الأوعية الدمويّة داخل الدماغ، بعض الاعتلالات الوظيفيّة داخل الدماغ كالرُّعاش وأمراض العصب الخامس واعتلالاته.
ويتميّزُ هذا الجهاز المُستخدم في الوحدة بدقته العالية كونه الجهاز الأحدث في الأسواق العالمية والشّرق الأوسط والمُزوّد بالأنظمة البرمجيّة المُتطوّرة، بالإضافة إلى قُدرته على تقديم العلاج بشكل مُريح للمريض بواسطة قناع مُخصّص للوجه يُستخدم في كثير من الحالات، علاوةً على أنّ هذا الجهاز يُساعد في تقليل فترة مُكوث المريض في المُستشفى حيثُ يستطيع المريض الدخول وتلقي العلاج والخروج في اليوم نفسه.
بدوره، أكّد الأستاذ الدكتور إسلام مساد مدير عام المُستشفى على أهميّة هذه الوحدة، في مؤسسة رسميّة أكاديميّة كمُستشفى الجامعة الأردنية الذي لا يدّخِرُ جهداً في تحديث وتطوير وتحسين نوعيّة الخدمات العلاجيّة والطبيّة المُقدّمة للمرضى الذين يُشكّلون جوهر عمله، مضيفاً بأنّ هذه الوحدة النموذجيّة ستُشكل نقلة نوعيّة في مجال علاج أمراض الدماغ على اختلافها.
تجدُر الإشارة إلى أنّهُ قد تمّ البدء باستقبال الحالات المرضيّة ودراستها من قبل لجنة شُكّلت خصّيصاً لغايات دراسة الحالات، تضُم مُمثّلين من جميع مؤسّسات القطاع العام، مُشيراً إلى أنّ الوحدة ستُقدّم خدماتها العلاجيّة لجميع مؤسّسات القطاع الصحي العام والخاص بالإضافة إلى مرضى المُستشفى.

 



 
2021-01-05